الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


619 41 - حدثنا عبد الله بن يوسف قال: أخبرنا مالك، عن نافع، عن عبد الله بن عمر، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: صلاة الجماعة تفضل صلاة الفذ بسبع وعشرين درجة.

التالي السابق


مطابقته للترجمة ظاهرة.

ورجاله قد ذكروا غير مرة، وفيه بين مالك والنبي صلى الله عليه وسلم اثنان.

وأخرجه مسلم والنسائي أيضا في الصلاة، ولفظ مسلم: " صلاة الرجل في الجماعة تزيد على صلاته وحده " رواه من رواية عبيد الله بن عمر عن نافع .

قوله: " صلاة الفرد " والرواية المشهورة " صلاة الفذ " بفتح الفاء وتشديد الذال المعجمة، ومعناه المنفرد يقال: فذ الرجل من أصحابه إذا بقي وحده، وقد استقصينا الكلام في لفظ سبع وعشرين درجة في باب الصلاة في مسجد السوق فيما مضى.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث