الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

758 ( باب إذا لم يتم الركوع )

التالي السابق


أي هذا باب ترجمته إذا لم يتم المصلي ركوعه ، وجواب إذا محذوف تقديره يعيد صلاته ، وإنما لم يذكره هاهنا اكتفاء بما ذكره في [ ص: 65 ] الباب الذي يأتي عقيب الباب الذي يليه ، وهو قوله : باب أمر النبي - صلى الله عليه وسلم - الذي لا يتم ركوعه بالإعادة ، وإنما لم يذكر السجود ، مع أنه مثل الركوع ; لأنه ذكره بباب مستقل بقوله : باب إذا لم يتم السجود ، ويأتي ذكره بعد ذكر أحد عشر بابا .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث