الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب تفكر الرجل الشيء في الصلاة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

1163 244 - حدثنا إسحاق بن منصور، قال: حدثنا روح، قال: حدثنا عمر هو ابن سعيد، قال: أخبرني ابن أبي مليكة، عن عقبة بن الحارث رضي الله عنه قال: صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم العصر، فلما سلم قام سريعا، فدخل على بعض نسائه، ثم خرج ورأى ما في وجوه القوم من تعجبهم لسرعته، فقال: ذكرت وأنا في الصلاة تبرا عندنا، فكرهت أن يمسي أو يبيت عندنا فأمرت بقسمته.

التالي السابق


مطابقته للترجمة في قوله: (ذكرت وأنا في الصلاة تبرا عندنا); وذلك لأنه صلى الله عليه وسلم تفكر في أمر ذاك التبر ، وهو في الصلاة، ومع هذا لم يعد الصلاة، وهذا الحديث قد مضى في باب من صلى بالناس، فذكر حاجة فتخطاهم، رواه عن محمد بن عبيد ، عن عيسى بن يونس ، عن عمر بن سعيد ، إلى آخره. وقد ذكرنا هناك ما يتعلق به من الأشياء مستوفى، وروح بفتح الراء ابن عبادة مر في باب اتباع الجنائز من كتاب الإيمان، وعمر بن سعيد هو ابن أبي حسين المكي ، وابن أبي مليكة هو عبد الله بن أبي مليكة مصغر الملكة، وعقبة بضم العين المهملة وسكون القاف ابن الحارث ، مر في باب الرحلة في المسألة النازلة، وفي الباب المذكور.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث