الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

1178 259 - حدثنا يحيى بن سليمان، قال: حدثني ابن وهب، قال: حدثنا الثوري، عن هشام، عن فاطمة، عن أسماء ، قالت: دخلت على عائشة رضي الله عنها، وهي تصلي قائمة، والناس قيام فقلت: ما شأن الناس، فأشارت برأسها إلى السماء، قلت: آية فأشارت برأسها، أي: نعم.

التالي السابق


مطابقته للترجمة في قوله: (فأشارت برأسها)، أي: نعم. والحديث مضى في باب الفتيا بإشارة اليد والرأس عن موسى بن إسماعيل ، عن ابن وهب ، عن هشام ، عن فاطمة ، عن أسماء . الحديث مضى في كتاب العلم، ومضى أيضا في باب صلاة النساء مع الرجال في الكسوف، فإنه أخرجه هناك، عن عبد الله بن يوسف ، عن مالك ، عن هشام بن عروة ، عن امرأته فاطمة بنت المنذر ، عن أسماء بنت أبي بكر ، أنها قالت: أتيت عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم حين خسفت الشمس، فإذا الناس قيام يصلون، وإذا هي قائمة تصلي... الحديث مطولا. وابن وهب هو عبد الله بن وهب ، والثوري بالثاء المثلثة سفيان ، وقد مضى شرحه مستوفى.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث