الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الاعتكاف وخرج النبي صلى الله عليه وسلم صبيحة عشرين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

1931 140 - حدثني عبد الله بن منير قال: سمع هارون بن إسماعيل قال: حدثنا علي بن المبارك قال: حدثني يحيى بن أبي كثير قال: سمعت أبا سلمة بن عبد الرحمن قال: سألت أبا سعيد الخدري رضي الله عنه قلت: هل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر ليلة القدر؟ قال: نعم، اعتكفنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العشر الأوسط من رمضان قال: فخرجنا صبيحة عشرين قال: فخطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صبيحة عشرين فقال: إني أريت ليلة القدر وإني نسيتها فالتمسوها في العشر الأواخر في وتر فإني رأيت أن أسجد في ماء وطين، ومن كان اعتكف مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فليرجع فرجع الناس إلى المسجد وما نرى في السماء قزعة قال: فجاءت سحابة فمطرت وأقيمت الصلاة فسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم في الطين والماء حتى رأيت الطين في أرنبته وجبهته .

التالي السابق


مطابقته للترجمة في قوله: "فخرجنا صبيحة عشرين" وقد مضى هذا الحديث في باب الاعتكاف في العشر الأواخر فإنه أخرجه هناك عن إسماعيل، عن مالك، عن يزيد، عن محمد بن إبراهيم، عن أبي سلمة، عن أبي سعيد الخدري وهنا أخرجه عن عبد الله بن منير بضم الميم وكسر النون المروزي، وقد مر في الوضوء عن هارون بن إسماعيل أبي الحسن البصري وقد مر في الصوم عن علي بن المبارك الهنائي البصري عن يحيى بن أبي كثير إلى آخره.

قوله: "فإني نسيتها " بفتح النون وفي رواية: "نسيتها" بضم النون وتشديد السين.

قوله: "فإني رأيت" كذا هو في رواية الكشميهني، وفي رواية غيره "أريت" بضم الهمزة وكسر الراء.

قوله: "رأيت أن أسجد" كذا هو في رواية الكشميهني، وفي رواية غيره: "رأيت أني أسجد" قوله: "في أرنبته" بفتح الهمزة وسكون الراء وفتح النون والباء الموحدة طرف الأنف، وقد مر الكلام فيه مستوفى هناك فليرجع إليه.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث