الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرف الميم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

8761 - من سها في صلاته في ثلاث أو أربع فليتم، فإن الزيادة خير من النقصان (ك) عن عبد الرحمن بن عوف - (ض)

التالي السابق


(من سها في صلاته في ثلاث أو أربع فليتم فإن الزيادة خير من النقصان) أخذ به الشافعية فقالوا: من شك عمل بيقينه فيأخذ بالأقل، وقالت الحنفية: إن كان الشك ليس عادة له وجب البناء على المتيقن، وإن كثر الشك منه وجب العمل بما يقع عليه التحري للزوم الحرج بتقدير الإلزام، فإن لم يقع تحريه على شيء بنى على الأقل

(ك) في سجود السهو عن عمار بن مطر الرهاوي عن ابن ثوبان عن أبيه عن مكحول عن كريب عن ابن عباس (عن عبد الرحمن بن عوف ) رفعه، قال الحاكم : صحيح، ورده الذهبي فقال: بل عمار تركوه.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث