الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرف الذال

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

4333 - "ذكرت وأنا في الصلاة تبرا عندنا؛ فكرهت أن يبيت عندنا؛ فأمرت بقسمته" ؛ (حم خ)؛ عن عقبة بن الحارث ؛ (صح) .

التالي السابق


(ذكرت) ؛ بصيغة الفاعل؛ (وأنا في الصلاة تبرا) ؛ بكسر؛ فسكون: الذهب؛ لم يصف؛ ولم يضرب؛ (عندنا؛ فكرهت أن يبيت عندنا؛ فأمرت بقسمته) ؛ قبل المساء؛ وفي رواية: "فقسمته"؛ وفيه أن التفكر في الصلاة فيما لا يتعلق بها ؛ لا يفسدها؛ ولا ينقص كمالها؛ وأن إنشاء العزم في أثنائها على ما يجوز؛ لا يضر؛ وإطلاق الفعل على الأمر؛ وحل الاستنابة مع التمكن من المباشرة.

(حم خ؛ عن عتبة ) ؛ بضم المهملة؛ وسكون الفوقية؛ ( ابن الحارث ) ؛ بمثلثة؛ ابن عامر بن نوفل النوفلي المكي ؛ من مسلمة الفتح .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث