الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

16913 7559 - (17364) - (4\151) عن ابن لهيعة، حدثنا مشرح بن هاعان أبو مصعب المعافري، قال: سمعت عقبة بن عامر، يقول: قلت: يا رسول الله، أفضلت سورة الحج على سائر القرآن بسجدتين؟ قال: " نعم، فمن لم يسجدهما، فلا يقرأهما" .

التالي السابق


* قوله : " أفضلت؟ ": من التفضيل .

* "على سائر القرآن ": على بقية السور . [ ص: 197 ]

* "نعم ": يدل على أنهما سجدتا تلاوة، وهذا الحديث - وإن كان في إسناده ابن لهيعة - لكن قد جاء ما يؤيده، فلا وجه لترك العمل به .

* "فلا يقرأهما": أي: السجدتين، فيه: أن من قرأ السجود، لا ينبغي ترك السجود، فمن أراد ألا يسجد، ينبغي له ألا يقرأ السجود من الأصل، لا أن يقرأ ثم يترك السجود، وهذا لا يقتضي وجوب السجود البتة، نعم يحتمله .

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث