الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تتمة مسند عبد الله بن العباس رضي الله تعالى عنهما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

2850 [ ص: 98 ] 1642 - (2853) - (1\313) قلنا لابن عباس في الإقعاء على القدمين; فقال:

هي السنة،
قال: فقلنا: إنا لنراه جفاء بالرجل، فقال ابن عباس: هي سنة نبيك صلى الله عليه وسلم.


التالي السابق


* قوله: "في الإقعاء على القدمين": فسر هذا الإقعاء بأن ينصب القدمين، ويجلس عليهما; بخلاف إقعاء الكلب; فإنه نصب الساقين، ووضع الأليتين واليدين على الأرض.

* "لنراه": - بفتح حرف المضارعة، وضبطه بعضهم بالضم - أي: لنظنه، وهو بعيد.

* "بالرجل": - بكسر فسكون - أي: بالقدم كما في رواية، أو بفتح فضم - أي: بالإنسان أعم من أن يكون رجلا أو امرأة; ضرورة أن خصوصية الرجل في مثل هذا غير منظور إليها، ويؤيده رواية: "بالمرء" رواها ابن أبي خيثمة، والوجهان صحيحان، وتغليط أحدهما وتعيين الآخر لغو من القول.

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث