الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تتمة مسند أبي هريرة رضي الله تعالى عنه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

8169 [ ص: 18 ] 4141 - (8369) - (2\330) قال أبو هريرة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن أحدكم إذا كان في الصلاة جاء الشيطان، فأبس به كما يبس الرجل بدابته، فإذا سكن له، أضرط بين أليتيه ليفتنه عن صلاته، فإذا وجد أحدكم شيئا من ذلك، فلا ينصرف حتى يسمع صوتا، أو يجد ريحا لا يشك فيه".

التالي السابق


* قوله : "فأبس به ": بتشديد السين؛ من الإبساس، وهو التلطف بالدابة بأن يقال لها: بس بس؛ تسكينا لها.

* "بين أليتيه": في "مشارق" عياض: بفتح الهمزة - : الألية: لحمة المؤخر

من الحيوان، معلومة، وهي من ابن آدم: المقعدة ، وبالفتح صرح في "الصحاح"، وهو مقتضى "القاموس"، لكن في "النهاية": وهمزتها مكسورة، وتبعه صاحب "المجمع".

* "ليفتنه": بفتح الياء؛ من الفتنة.

* "حتى يسمع صوتا"؛ المراد: حتى يتيقن بخروج شيء منه، والله تعالى أعلم.

وفي "المجمع": رواه أحمد، وهو عند أبي داود باختصار، ورجال أحمد رجال الصحيح، والحديث الثاني بهذا السند أيضا.

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث