الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب وجوه الفيء وخمس الغنائم

5424 - وقد روي عنه فيه ، ما حدثنا الربيع بن سليمان المرادي ، قال : ثنا أسد بن موسى ، قال : ثنا أبو هلال الراسبي ، عن أبي جمرة ، عن ابن عباس رضي الله عنهما ، قال : قدم وفد عبد القيس على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالوا : إن بيننا وبينك هذا الحي من مضر ، وإنا لا نستطيع أن نأتيك إلا في الشهر الحرام ، فمرنا بأمر نأخذ به ، ونحدث به من بعدنا .

قال : آمركم بأربع ، وأنهاكم عن أربع : شهادة أن لا إله إلا الله ، وأن تقيموا الصلاة ، وتؤتوا الزكاة ، وتعطوا سهم الله من الغنائم والصفي ، وأنهاكم عن الحنتم ، والدباء ، والنقير ، والمزفت
.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث