الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب فرض الإيمان

155 - أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى ، قال : حدثنا محمد بن الخطاب البلدي ، قال : حدثنا عبد الملك بن إبراهيم الجدي ، قال : حدثنا سليمان بن المغيرة ، قال : حدثنا ثابت البناني ، عن أنس بن مالك ، قال : كنا نهينا أن نسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن شيء ، فكان يعجبنا أن يأتيه الرجل من أهل البادية فيسأله ، ونحن نسمع ، فأتاه رجل منهم ، فقال : يا محمد أتانا رسولك ، فزعم أنك تزعم أن الله أرسلك ، قال : صدق ، قال : فمن [ ص: 369 ] خلق السماء ؟ قال : الله ، قال : فمن خلق الأرض ؟ قال : الله ، قال : فمن نصب هذه الجبال ؟ قال : الله ، قال : فمن جعل فيها هذه المنافع ؟ قال : الله ، قال : فبالذي خلق السماء والأرض ، ونصب الجبال ، وجعل فيها هذه المنافع ، آلله أرسلك ؟ قال : نعم . قال : زعم رسولك أن علينا خمس صلوات في يومنا وليلتنا ، قال : صدق ، قال : فبالذي أرسلك ، آلله أمرك بهذا ؟ قال : نعم . قال : زعم رسولك أن علينا صدقة في أموالنا ، قال : صدق ، قال : فبالذي أرسلك ، آلله أمرك بهذا ؟ قال : نعم . قال : زعم رسولك أن علينا صوم شهر في سنتنا ، قال : صدق ، قال فبالذي أرسلك ، آلله أمرك بهذا ؟ قال : نعم . قال : زعم رسولك أن علينا حج البيت من استطاع إليه سبيلا ، قال : صدق ، قال : فبالذي أرسلك ، آلله أمرك بهذا ؟ قال : نعم . قال : والذي بعثك بالحق ، لا أزيد عليهن ، ولا أنقص منهن شيئا . فلما قفى ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لئن صدق ليدخلن الجنة .

[ ص: 370 ] قال أبو حاتم رضي الله عنه : هذا النوع مثل الوضوء ، والتيمم ، والاغتسال من الجنابة ، والصلوات الخمس ، والصوم الفرض ، وما أشبه هذه الأشياء التي هي فرض على المخاطبين في بعض الأحوال لا الكل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث