الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

2074 - أخبرنا الحسن بن سفيان الشيباني قال : حدثنا الحسن بن سهل الجعفري قال : حدثنا حسين بن علي عن أبي حزرة المديني عن القاسم بن محمد ، قال : كان بين عائشة وبين بعض بني أخيها شيء ، فدخل عليها ، فلما جلس جيء بالطعام ، فقام إلى المسجد ، فقالت له : اجلس غدر ، فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : لا يصلي أحدكم بحضرة الطعام ، ولا وهو يدافعه الأخبثان .

قال أبو حاتم : المرء مزجور عن الصلاة عند وجود [ ص: 431 ] البول والغائط ، والعلة المضمرة في هذا الزجر هي أن يستعجله أحدهما حتى لا يتهيأ له أداء الصلاة على حسب ما يجب من أجله ، والدليل على هذا تصريح الخطاب : ولا هو يدافعه الأخبثان ، ولم يقل ولا هو يجد الأخبثين ، والجمع بين الأخبثين قصد به وجودهما معا ، وانفراد كل واحد منهما لا اجتماعهما دون الانفراد .

أبو حزرة : يعقوب بن مجاهد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث