الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر إثبات ليلة القدر في العشر الأواخر من شهر رمضان

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ذكر إثبات ليلة القدر في العشر الأواخر من شهر رمضان

3684 - أخبرنا عمر بن محمد الهمداني قال : حدثنا [ ص: 440 ] محمد بن عبد الأعلى قال : حدثنا معتمر بن سليمان قال : حدثني عمارة بن غزية ، قال : سمعت محمد بن إبراهيم ، يحدث عن أبي سلمة عن أبي سعيد الخدري ، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - اعتكف العشر الأول من رمضان ، ثم اعتكف العشر الأوسط في قبة تركية على سدتها قطعة حصير ، قال : فأخذ الحصير بيده فنحاها في ناحية القبة ، ثم أطلع رأسه يكلم الناس فدنوا منه ، فقال : إني اعتكفت في العشر الأول ألتمس هذه الليلة ، ثم اعتكفت العشر الأوسط ، ثم أتيت ، فقيل لي : إنها في العشر الأواخر ، فمن أحب منكم أن يعتكف فليعتكف ، فاعتكف الناس معه ، قال : وإني أريتها وأني أسجد في صبيحتها في طين وماء ، فأصبح من ليلة إحدى وعشرين ، وقد قام إلى صلاة الصبح ، فمطرت السماء فوكف المسجد ، فأبصرت الطين والماء ، فخرج حين فرغ من صلاة الصبح ، وجبينه وأنفه في الماء والطين ، فإذا هي ليلة إحدى وعشرين من العشر الأواخر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث