الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر الأمر لمن أحرم في قميصه أن ينزعه نزعا ضد قول من أمر بشقه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ذكر الأمر لمن أحرم في قميصه

أن ينزعه نزعا ضد قول من أمر بشقه

3778 - أخبرنا محمد بن الحسن بن قتيبة ، حدثنا يزيد بن موهب ، حدثني الليث بن سعد ، عن عطاء بن أبي رباح ، عن صفوان بن يعلى ، عن أبيه ، أن رجلا جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقد أحرم بعمرة ، وعليه جبة ، وهو متخلق ، فأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ينزعها نزعا ، ويغتسل مرتين ، أو ثلاثا ، وقال : ما كنت فاعلا في حجتك ، فاصنعه في عمرتك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث