الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسند عبد الله بن الحارث بن جزء بن معدي كرب

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

188 - وأخبرنا أبو القاسم هبة الله بن علي بن سعود البوصيري - بمصر - أن أبا صادق مرشد بن يحيى بن القاسم المديني أخبرهم - قراءة عليه - أبنا أبو الحسن علي بن منير بن أحمد الخلال - في كتابه - أبنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الفرج القماح ، أبنا أبو القاسم علي بن الحسن بن قديد الأزدي ، ثنا أبو القاسم عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم ، ثنا أحمد بن عمرو بن سرح ، ثنا عبد الملك بن أبي كريمة المعافري ، عن عتبة بن ثمامة المرادي قال : قدم علينا عبد الله بن الحارث بن جزء الزبيدي - من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم - مصر ، فسمعته يحدث في مسجد مصر فقيل له : ما أعملك إلى مصر وليس فيك مضرب بسيف ولا مطعن برمح ولا مرمى بسهم ؟ قال : جئت أكون في صفوف المسلمين لعل سهم غرب يأتيني فيقتلني ، قيل له : ما تقول فيما مست النار ؟ قال : وما مست النار ؟ قيل له : اللحم المطبوخ أو المنضوج ، قال : لقد رأيتني سابع سبعة - أو : سادس ستة - مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في دار رجل ، فمر بلال فناداه بالصلاة ، فخرج فمر برجل [ ص: 205 ] وبرمته على النار ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : أثابت برمتك ؟ قال : نعم بأبي أنت وأمي ، فتناول منها بضعة ، فلم يزل يعلكها حتى أحرم بالصلاة وأنا أنظر إليه .

قال ابن قديد : ثناه أبو الطاهر أحمد بن عمرو ، عن عبد الملك بن أبي كريمة ، مثله .

رواه أبو داود بنحوه عن أحمد بن عمرو بن السرح .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث