الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب المشي إلى الصلاة تمحى به الخطايا وترفع به الدرجات

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1073 [ 554 ] وعنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : من غدا إلى المسجد أو راح أعد الله له في الجنة نزلا كلما غدا أو راح .

رواه أحمد (2 \ 509)، والبخاري (662)، ومسلم (669) .

التالي السابق


وقوله “ من غدا إلى المسجد أو راح أعد الله له نزلا في الجنة " ، أصل " غدا " خرج بغدو ; أي أتى مبكرا ، و " راح " رجع بعشي ، ثم قد يستعملان في الخروج والرجوع مطلقا توسعا ، وهذا الحديث يصلح أن يحمل على الأصل وعلى التوسع به ، والله أعلم . و " أعد " هيأ ، ومنه قولهم :


وأعددت للحرب أوزارها رماحا طوالا وخيلا ذكورا



والنزل : ما يهيأ للضيف من الكرامة .

وقوله “ كلما غدا أو راح " ; أي بكل غدوة أو روحة .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث