الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1388 [ 708 ] وعن جابر قال : غزونا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قوما من جهينة . فقاتلونا قتالا شديدا ، فلما صلينا الظهر قال المشركون : لو ملنا عليهم ميلة لاقتطعناهم . فأخبر جبريل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ذلك ، وذكر ذلك لنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - . قال : وقالوا : إنه سيأتيهم صلاة هي أحب إليهم من الأولاد فلما حضرت العصر ، قال : صفنا صفين ، والمشركون بيننا وبين القبلة ، قال : فكبر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وكبرنا ، وركع وركعنا ، ثم سجد وسجد معه الصف الأول ، فلما قاموا سجد الصف الثاني ، ثم تأخر الصف الأول وتقدم الصف الثاني فقاموا مقام الأول ، فكبر رسول الله وكبرنا وركع وركعنا ، ثم سجد وسجد معه الصف الأول ، وقام الثاني ، فلما سجد الصف الثاني ، ثم جلسوا جميعا ، سلم عليهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - .

قال أبو الزبير : ثم خص جابر أن قال : كما يصلي أمراؤكم هؤلاء .


وفي رواية : قال جابر : كما يصنع حرسكم هؤلاء بأمرائهم .

رواه أحمد (3 \ 298)، والبخاري (4125)، ومسلم (840) (307) و (308)، والنسائي (3 \ 175 - 178)، وابن ماجه (1260) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث