الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إنما جعل الإمام ليؤتم به

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

626 [ 329 ] وعن أبي هريرة قال : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يعلمنا ، يقول : لا تبادروا الإمام ; إذا كبر فكبروا ، وإذا قال ولا الضالين فقولوا آمين ، وإذا ركع فاركعوا ، وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا اللهم ربنا لك الحمد .

وزاد في رواية : ولا ترفعوا قبله .

رواه مسلم ( 415 ) .

[ ص: 48 ]

التالي السابق


[ ص: 48 ] وقوله “ إن كدتم آنفا تفعلون فعل فارس والروم ; يقومون على ملوكهم وهم قعود " ، تنبيه على أن تعليل منع القيام لما يؤدي إليه من التشبه بأفعال المتكبرين ، فمنع على هذا التعليل أن يقوم الرجال أو المماليك على رؤوس الملوك أو الأمراء أو الرؤساء أو العلماء لما يؤدي إليه .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث