الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في الخلوق للرجال

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

4178 حدثنا زهير بن حرب الأسدي حدثنا محمد بن عبد الله ابن الزبير الأسدي حدثنا أبو جعفر الرازي عن الربيع بن أنس عن جديه قالا سمعنا أبا موسى يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يقبل الله تعالى صلاة رجل في جسده شيء من خلوق قال أبو داود جداه زيد وزياد

التالي السابق


( سمعنا أبا موسى ) : هو الأشعري ( في جسده شيء من خلوق ) : قال القاري : في تنكير شيء الشامل للقليل والكثير رد على من قال إن النهي مختص بالكثير قال السيد جمال الدين : المراد نفي ثواب الصلاة الكاملة للتشبه بالنساء .

وقال ابن الملك : فيه تهديد وزجر عن استعمال الخلوق انتهى

( جداه ) : أي جد الربيع بن أنس ، وفي بعض النسخ جديه ففيه الإعراب الحكائي [ ص: 183 ]

قال المنذري : في إسناده أبو جعفر الرازي عيسى بن عبد الله بن ماهان وقد اختلف فيه قول علي بن المديني وأحمد بن حنبل ، ويحيى بن معين ، فقال ابن المديني مرة ثقة ومرة كان يخلط ، وقال الإمام أحمد : مرة ليس بالقوي ومرة صالح الحديث ، وقال يحيى بن معين مرة ثقة ومرة يكتب حديثه إلا أنه يخطئ وقال أبو زرعة الرازي يهم كثيرا وقال الفلاس سيئ الحفظ .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث