الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما ذكر في فضل المشي إلى المسجد وما يكتب له من الأجر في خطاه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب ما ذكر في فضل المشي إلى المسجد وما يكتب له من الأجر في خطاه

603 حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو داود قال أنبأنا شعبة عن الأعمش سمع ذكوان عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا توضأ الرجل فأحسن الوضوء ثم خرج إلى الصلاة لا يخرجه أو قال لا ينهزه إلا إياها لم يخط خطوة إلا رفعه الله بها درجة أو حط عنه بها خطيئة قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

التالي السابق


قوله : ( أخبرنا أبو داود ) هو الطيالسي ( سمع ذكوان ) هو أبو صالح السمان الزيات المدني ، ثقة ثبت ، وكان يجلب الزيت إلى الكوفة ، من الثالثة ، مات سنة إحدى ومائة ، قاله الحافظ ، وقال في الخلاصة : روى عن سعد وأبي الدرداء وعائشة وأبي هريرة وخلق . وعنه بنوه سهيل وعبد الله وصالح وعطاء بن أبي رباح ، وسمع منه الأعمش ألف حديث ، قال أحمد : ثقة ثقة شهد الدار ، انتهى .

قوله : ( فأحسن الوضوء ) بأن راعى فروضه وشروطه وآدابه ( أو قال : لا ينهزه ) كلمة أو للشك من الراوي ، أي لا يدفعه ، قال في النهاية : النهز الدفع ، يقال : نهزت الرجل أنهزه إذا دفعته ، ونهز رأسه إذا حركه ( إلا إياها ) أي إلا الصلاة ، والمعنى خرج إلى المسجد ولم ينو بخروجه غير الصلاة .

قوله : ( هذا حديث حسن صحيح ) وأخرجه البخاري ومسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجه بألفاظ .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث