الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة أربع وسبعين ومائة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 575 ] ثم دخلت سنة أربع وسبعين ومائة

فيها وقعت عصبية بالشام وتخبيط بين أهلها .

وفيها استقضى الرشيد يوسف ابن القاضي أبي يوسف وأبوه حي .

وفيها غزا الصائفة عبد الملك بن صالح ، فدخل بلاد الروم .

وفيها حج بالناس أمير المؤمنين الرشيد ، فلما اقترب من مكة بلغه أن بها وباء ، فلم يدخل مكة حتى كان وقت الوقوف فوقف ، ثم جاء المزدلفة ، ثم منى ، ثم دخل مكة ، فطاف وسعى ، وارتحل ، ولم ينزل بها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث