الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حديث خفاف بن إيماء بن رحضة الغفاري رضي الله تعالى عنه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

16136 قال حدثنا يعقوب بن إبراهيم قال حدثنا أبي عن ابن إسحاق قال حدثني عن افتراش رسول الله صلى الله عليه وسلم فخذه اليسرى في وسط الصلاة وفي آخرها وقعوده على وركه اليسرى ووضعه يده اليسرى على فخذه اليسرى ونصبه قدمه اليمنى ووضعه يده اليمنى على فخذه اليمنى ونصبه أصبعه السبابة يوحد بها ربه عز وجل عمران بن أبي أنس أخو بني عامر بن لؤي وكان ثقة عن أبي القاسم مقسم مولى عبد الله بن الحارث بن نوفل قال حدثني رجل من أهل المدينة قال صليت في مسجد بني غفار فلما جلست في صلاتي افترشت فخذي اليسرى ونصبت السبابة قال فرآني خفاف بن إيماء بن رحضة الغفاري وكان له صحبة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أصنع ذلك قال فلما انصرفت من صلاتي قال لي أي بني لم نصبت إصبعك هكذا قال وما تنكر رأيت الناس يصنعون ذلك قال فإنك أصبت إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا صلى يصنع ذلك فكان المشركون يقولون إنما يصنع هذا محمد بإصبعه يسحرها وكذبوا إنما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع ذلك يوحد بها ربه عز وجل

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث