الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب لبس المحرم وطيبه جاهلا أو ناسيا لإحرامه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

8877 ( وأخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر بن الحسن وأبو زكريا بن أبي إسحاق قالوا ثنا أبو العباس : محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أنبأ سفيان ( ح وأخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ أنبأ محمد بن يعقوب بن يوسف ثنا إبراهيم بن أبي طالب أنبأ ابن أبي عمر ثنا سفيان ، عن عمرو بن دينار ، عن عطاء ، عن صفوان بن يعلى ، عن أبيه قال : أتى النبي - صلى الله عليه وسلم - رجل وهو بالجعرانة وأنا عند النبي - صلى الله عليه وسلم - وعليه مقطعات يعني جبة وهو متضمخ بالخلوق فقال : إني أحرمت بالعمرة وعلي هذا وأنا متضمخ بالخلوق فقال النبي - صلى الله عليه وسلم : " ما كنت صانعا في حجك " . قال : أنزع عني هذه الثياب وأغسل عني هذا الخلوق فقال النبي - صلى الله عليه وسلم : " ما كنت صانعا في حجك فاصنعه في عمرتك . لفظ حديث ابن أبي عمر رواه مسلم في الصحيح عن ابن أبي عمر وأخرجه أيضا من حديث قيس بن سعد ورباح بن أبي معروف ، عن عطاء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث