الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر مقتل أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

4602 - حدثنا بصحة ما ذكرته علي بن حمشاذ العدل ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا فياض بن زهير الرقي ، عن جعفر بن برقان ، عن ثابت بن الحجاج الكلابي ، عن عبد الله الهمداني ، عن الوليد بن عقبة قال : لما فتح رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - مكة جعل أهل مكة يأتون بصبيانهم ، فيمسح رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - على رءوسهم ، ويدعو لهم ، فخرج بي أبي إليه ، وإني مطيب بالخلوق ، فلم يمسح على رأسي ، ولم يمسني ، ولم يمنعه من ذلك إلا أن أمي خلقتني بالخلوق ، فلم يمسني من أجل الخلوق .

[ ص: 59 ] قال أحمد بن حنبل - رضي الله عنه - : وقد روي أنه أسلم يومئذ ، فتقذره رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - فلم يمسه ، ولم يدع له ، والخلوق لا يمنع من الدعاء ، لا جرم أيضا لطفل في فعل غيره ، لكنه منع بركة رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - لسابق علم الله - تعالى - فيه والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث