الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب العمل فيمن غلبه الدم من جرح أو رعاف

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

وحدثني عن مالك عن يحيى بن سعيد أن سعيد بن المسيب قال ما ترون فيمن غلبه الدم من رعاف فلم ينقطع عنه قال مالك قال يحيى بن سعيد ثم قال سعيد بن المسيب أرى أن يومئ برأسه إيماء قال يحيى قال مالك وذلك أحب ما سمعت إلي في ذلك

التالي السابق


85 83 [ ص: 180 ] - ( مالك عن يحيى بن سعيد أن سعيد بن المسيب قال : ما ترون فيمن غلبه الدم من رعاف فلم ينقطع عنه ) وهو يصلي ( قال مالك : قال يحيى بن سعيد ) الأنصاري ( ثم قال سعيد بن المسيب : أرى أن يومي برأسه إيماء ) مخافة تلويث ثيابه بنجاسة الدم وتنجيس موضع سجوده .

( قال مالك : وذلك أحب ما سمعت إلي في ذلك ) ; لأن الإيماء إذا جاز لمن في الطين فمن غلبه الدم أولى ، ولم يختلف قول مالك في إيماء من غلبه الرعاف واختلف قوله في الصلاة في إيماء الطين ، وفيه سؤال العالم وطرحه على تلاميذه وجلسائه المسائل ، وأصله قوله - صلى الله عليه وسلم - : " أخبروني بشجرة " الحديث .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث