الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب

9825 - حدثنا محمد بن النضر الأزدي ، ثنا معاوية بن عمرو ، ثنا زائدة ، عن منصور ، عن إبراهيم ، عن علقمة ، عن عبد الله قال : صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فزاد في صلاته أو نقص - قال منصور : وإنما إبراهيم الناسي ذاك عن علقمة ، أو علقمة عن عبد الله بن مسعود - قال عبد الله : فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة وأقبل علينا بوجهه ، قلنا : يا رسول الله ، أحدث في الصلاة شيء ؟ قال : " لا " ، فذكر له الذي صنع ، فثنى رجله فاستقبل القبلة فسجد [ ص: 26 ] سجدتين ، ثم انصرف فقال : " إنه لو حدث في الصلاة شيء نبأتكم ، ولكني بشر مثلكم أنسى كما تنسون ، فإذا نسيت فذكروني ، وأيكم ما شك في صلاته فلينظر أحرى بذلك الصواب ، فليتم عليه ثم يسلم ويسجد سجدتين " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث