الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب فيمن أحب لقاء الله تعالى

جزء التالي صفحة
السابق

3900 وعن عطاء بن السائب قال : كان أول يوم [ ص: 321 ] عرفت فيه عبد الرحمن بن أبي ليلى ، رأيت شيخا أبيض الرأس على حمار وهو يتبع جنازة فسمعته يقول : حدثني فلان بن فلان سمع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ، ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه " قال : القوم يبكون ! ! فقال : " ما يبكيكم ؟ " قالوا : إنا نكره الموت ! ! قال : " ليس ذلك ولكنه إذا حضر فأما إن كان من المقربين فروح وريحان وجنة نعيم فإذا بشر بذاك أحب لقاء الله والله للقائه أحب ، وأما إن كان من المكذبين الضالين فنزل من حميم وتصلية جحيم فإذا بشر بذاك كره لقاء الله ، والله - عز وجل - للقائه أكره " .

رواه أحمد ، وعطاء بن السائب فيه كلام .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث