الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يخاف على العمال

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

4464 - وعن جهم بن فضالة قال : دخلت مسجد دمشق فإذا فيه أبو أمامة الباهلي يتفلى ، ويدفن القمل فيه ، فجلست إليه فسبح ثلاثا ، وحمد ثلاثا ، وكبر ثلاثا ، ثم قال : خفيفات على اللسان ، ثقيلات في الميزان يصعدن إلى الرحمن ، فقلت : يا أبا أمامة ، أنا من [ ص: 87 ] أهل البادية ، وإن المصدقين يأتونا فيتعدون علينا ؟ فقال : الصدقة حق ، وتباعها في النار ، قول رسول الله صلى الله عليه وسلم قصر أو تعدى ، جيئوا بالمال ولا تغيبوا منها شيئا فتخبثوا ما غيبتم وما جئتم به ، وإذا رأيتموهم فلا تسبوهم ، واستعيذوا بالله من شرهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث