الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسح الوجه بعد الفراغ من دعاء القنوت

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وهل يمسح وجهه بيديه ؛ على روايتين .

التالي السابق


و ( هل يمسح وجهه بيديه ) إذا فرغ ؛ ( على روايتين ) أشهرهما أنه يمسح بهما وجهه ، نقله أحمد ، واختاره الأكثر لما روى السائب بن يزيد عن أبيه : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دعا رفع يديه ، ومسح بهما وجهه . رواه أبو داود من رواية ابن لهيعة ، وكخارج الصلاة . والثانية : لا ، نقلها الجماعة ، واختارها الآجري لضعف الخبر ، وعنه : يكره ، صححها في الوسيلة ، وعنه : يمرهما ، وإذا سجد رفع يديه ، نص عليه ; لأنه مقصود في القيام فهو كالقراءة ، ذكره القاضي وغيره ، وقيل : لا وهو أظهر .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث