الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب البلوغ بالسن

جزء التالي صفحة
السابق

10994 باب البلوغ بالسن .

( أخبرنا ) أبو محمد : عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار السكري ببغداد ، أنبأ إسماعيل بن محمد الصفار ، ثنا سعدان بن نصر ، ثنا أبو معاوية ، عن عبيد الله بن عمر ، ح : وأنبأ أبو عبد الله الحافظ ، وأبو محمد : عبد الرحمن بن أبي حامد المقري ، قالا : ثنا أبو العباس : محمد بن يعقوب ، ثنا الحسن بن علي بن عفان ، ثنا محمد بن عبيد ، عن عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : عرضني رسول الله - صلى الله عليه وسلم - [ ص: 55 ] يوم أحد في القتال ، وأنا ابن أربع عشرة سنة فلم يجزني ، فلما كان يوم الخندق وأنا ابن خمس عشرة ، فأجازني ، فقدمت على عمر بن عبد العزيز ، وعمر يومئذ خليفة فحدثته بهذا الحديث ، فقال : إن هذا لحد بين الصغير والكبير ، وكتب إلى عماله : أن افرضوا ابن خمس عشرة ، وما كان سوى ذلك فألحقوه بالعيال . لفظ حديث محمد بن عبيد أخرجاه من حديث عبيد الله بن عمر .

( وأخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، أخبرني محمد بن عبد الله بن قريش ، أنبأ الحسن بن سفيان ، ثنا محمد بن عبد الله بن نمير ، ثنا أبي ، ثنا عبيد الله ، فذكر الحديث بمثله إلا أنه قال : وعرضني يوم الخندق وأنا ابن خمس عشرة أجازني ، قال : نافع : فقدمت على عمر بن عبد العزيز ، فذكره ، إلا أنه قال : " ومن كان دون ذلك فاجعلوه في العيال " . رواه مسلم في الصحيح ، عن محمد بن عبد الله بن نمير ، وأخرجه البخاري من وجهين آخرين ، عن عبيد الله .

ورواه ابن جريج ، عن عبيد الله بن عمر وزاد فيه عند قوله : فلم يجزني ، ولم يرني بلغت . أخبرنيه الشريف أبو الفتح العمري ، أنبأ أبو محمد : عبد الرحمن بن أبي شريح ، ثنا أبو محمد : يحيى بن محمد بن صاعد ، ثنا علي بن مسلم ، ثنا محمد بن بكر البرساني ، ثنا ابن جريج ، فذكره بزيادته ومعناه ، إلا أنه لم يذكر في العيال ، قال ابن صاعد : في هذا الحديث حرف غريب وهو قوله : ولم يرني بلغت .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث