الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إذا قال داري صدقة لله ولم يبين للفقراء أو غيرهم فهو جائز ويضعها في الأقربين أو حيث أراد

باب إذا قال : داري صدقة لله ، ولم يبين للفقراء ، أو غيرهم ، فهو جائز ، ويضعها في الأقربين ، أو حيث أراد

التالي السابق


أي هذا باب يذكر فيه إذا قال شخص : داري هذه صدقة لله ، والحال أنه لم يبين ، يعني : هل هي على الفقراء ، أو غيرهم ، فهو جائز ، يعني : يتم وقفه ، فإن شاء يضعها في أقاربه ، أو حيث شاء من الجهات ، وقال أبو حنيفة : إذا قال الرجل : أرضي هذه صدقة ، ولم يزد على هذا شيئا أنه ينبغي له أن يتصدق بأصلها على الفقراء ، والمساكين ، أو يبيعها ، ويتصدق بثمنها على المساكين ، ولا يكون وقفا ، ولو مات كان جميع ذلك ميراثا بين ورثته على كتاب الله تعالى ، وكل صدقة لا تضاف إلى أحد فهي للمساكين .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث