الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فناداها من تحتها ألا تحزني قد جعل ربك تحتك سريا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

فناداها من تحتها ألا تحزني قد جعل ربك تحتك سريا

( فناداها من تحتها ) عيسى ، وقيل جبريل كان يقبل الولد ، وقيل تحتها أسفل من مكانها . وقرأ نافع وحمزة والكسائي وحفص وروح ( من تحتها ) بالكسر والجر على أن في نادى ضمير أحدهما ، وقيل الضمير [ ص: 9 ]

في تحتها للنخلة . ( ألا تحزني ) أي لا تحزني أو بأن لا تحزني . ( قد جعل ربك تحتك سريا ) جدولا . هكذا روي مرفوعا ، وقيل سيدا من السرو وهو عيسى عليه الصلاة والسلام .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث