الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

1578 ومن كتاب الصيام

69 - 1\ 423 (1538) قال: حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب، ثنا بحر بن نصر الخولاني، قال: قرئ على عبد الله بن وهب ، أخبرك عمرو بن الحارث ، عن بكير بن عبد الله بن الأشج، عن يزيد بن أبي عبيد ، عن سلمة بن الأكوع [ ص: 110 ] رضي الله عنه، قال: " كنا في رمضان في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم من شاء صام، ومن شاء أفطر، وافتدى بطعام مسكين حتى نزلت الآية: فمن شهد منكم الشهر فليصمه الآية هذا حديث صحيح على شرط الشيخين.. ا هـ. كذا قال، ولم يقل ولم يخرجاه، ووافقه الذهبي !

التالي السابق


قلت: أخرجه مسلم (1145) كتاب (الصيام) باب (بيان نسخ قوله تعالى: وعلى الذين يطيقونه فدية بقوله تعالى: فمن شهد منكم الشهر قال: حدثني عمرو بن سواد العامري، أخبرنا عبد الله بن وهب ، أخبرنا عمرو بن الحارث ، عن بكير بن الأشج ، عن يزيد، مولى سلمة بن الأكوع ، عن سلمة بن الأكوع رضي الله عنه، أنه قال: كنا في رمضان على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، من شاء صام ومن شاء أفطر فافتدى بطعام مسكين .، حتى أنزلت هذه الآية: فمن شهد منكم الشهر فليصمه . وأخرجاه من وجه آخر بمعناه: البخاري (4507) كتاب (التفسير) باب (فمن شهد منكم الشهر فليصمه) قال: حدثنا قتيبة ، حدثنا بكر بن مضر، عن عمرو بن الحارث ، عن بكير بن عبد الله ، عن يزيد، مولى سلمة بن الأكوع ، عن سلمة، قال: " لما نزلت: وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين . كان من أراد أن يفطر ويفتدي، حتى نزلت الآية التي بعدها فنسختها.. وأخرجه مسلم (1145) قال: حدثنا قتيبة بن سعيد ، حدثنا بكر يعني ابن مضر به مثله.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث