الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة هبة المرأة واليتيم والعبد والمخدوع في البيع والمريض وصدقاتهم

جزء التالي صفحة
السابق

1644 - مسألة : وهبة المرأة ذات الزوج ، والبكر ذات الأب ، واليتيمة ، والعبد ، والمخدوع في البيوع ، والمريض مرض موته ، أو مرض غير موته ، وصدقاتهم : كهبات الأحرار ، واللواتي لا أزواج لهن ، ولا آباء كهبات الصحيح ولا فرق .

وقد ذكرنا برهان ذلك فيما سلف من كتابنا .

وجملة ذلك : أن الله تعالى ندب جميع البالغين المميزين إلى الصدقة ، وفعل [ ص: 124 ] الخير ، وإنقاذ نفسه من النار ، وكل من ذكرنا متوعد بلا خلاف من أحد " فلا يحل منعهم من القرب إلا بنص ، ولا نص في ذلك - وبالله تعالى التوفيق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث