الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

1664 - مسألة : ومن قال : لله تعالى علي عتق رقبة : لزمته

ومن قال : إن كان أمر كذا - مما لا معصية فيه - فعبدي هذا حر ، فكان ذلك الشيء فهو حر ، وقد ذكرنا هذا في " كتاب النذور " .

وأما من نذر رقبة فهو نذر لا عتق فيما لا يملك ، فهو لازم لما ذكرناه في " كتاب النذور " وقد جاء في هذا نص وهو { قول معاوية بن الحكم لرسول الله صلى الله عليه وسلم إن علي لله رقبة أفأعتقها ؟ فسألها عليه السلام : أين الله ؟ فأشارت إلى السماء فقال : هي مؤمنة ، فأعتقها } فهذا نص جلي على لزوم الرقبة لمن التزمها لله تعالى - وبه عز وجل نتأيد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث