الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


مسألة : قال الشافعي رضي الله عنه : " ولا بأس أن يقطع العرق ويحتجم ما لم يقطع شعرا واحتجم رسول الله صلى الله عليه وسلم محرما " .

[ ص: 123 ] قال الماوردي : وحكي عن مالك أنه منع المحرم من الحجامة : لأنه يقطع الشعر وبه قال من الصحابة : ابن عمر رضي الله عنه ، ومن التابعين الحسن والدلالة على جواز الحجامة ، رواية ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم بالقاحة وهو صائم ، محرم بالقرن . وروى حميد عن أنس " أن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم بلحي جمل وهو محرم في وسط رأسه وروى جابر " أن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم من ونى كان به " . وكذلك لا بأس أن يفتصد ويبط جرحا : لأن الفصاد شرطة من شرطان الحجامة . فأما قولهم : إن الحجامة تقطع الشعر .

قلنا : إن قطع الشعر ، فعليه الفدية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث