الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وإذا تتلى عليهم آياتنا بينات تعرف في وجوه الذين كفروا المنكر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وإذا تتلى عليهم آياتنا بينات تعرف في وجوه الذين كفروا المنكر يكادون يسطون بالذين يتلون عليهم آياتنا قل أفأنبئكم بشر من ذلكم النار وعدها الله الذين كفروا وبئس المصير

( وإذا تتلى عليهم آياتنا ) من القرآن . ( بينات ) واضحات الدلالة على العقائد الحقية والأحكام الإلهية .

( تعرف في وجوه الذين كفروا المنكر ) الإنكار لفرط نكيرهم للحق وغيظهم لأباطيل أخذوها تقليدا ، وهذا منتهى الجهالة وللإشعار بذلك وضع الذين كفروا موضع الضمير أو ما يقصدونه من الشر ( يكادون يسطون بالذين يتلون عليهم آياتنا ) يثبون ويبطشون بهم . ( قل أفأنبئكم بشر من ذلكم ) من غيظكم على التالين وسطوتكم عليهم ، أو مما أصابكم من الضجر بسبب ما تلوا عليكم . ( النار ) أي هو النار كأنه جواب سائل قال : ما هو ، ويجوز أن يكون مبتدأ خبره : ( وعدها الله الذين كفروا ) وقرئ بالنصب على الاختصاص وبالجر بدلا من ( شر ) فتكون الجملة استئنافا كما إذا رفعت خبرا أو حالا منها . ( وبئس المصير ) النار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث