الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


فصل : فأما الكلام في الطواف فمباح : لرواية طاوس عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : الطواف بالبيت صلاة إلا أن الله تعالى قد أحل فيه النطق فمن نطق فلا ينطق فيه إلا بخير . وروى ابن جريج أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إذا التقيتم في الطواف فتساءلوا . وروى الأوزاعي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعبد الرحمن بن عوف وهو معه في الطواف كم تعد ، ثم قال : تدري لم سألتك ؟ لتحفظه إلا أننا نستحب إقلال الكلام " . قال الشافعي : إني أستحب إقلال الكلام في الصحراء والمنازل إلا بذكر الله ، فكيف بقرب بيت الله مع رجاء عظيم الثواب فيه من الله تعالى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث