الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 193 ] مسانيد أهل البيت - رضوان الله تعالى عليهم أجمعين -

[ ص: 194 ] [ ص: 195 ] مسند الحسن بن علي بن أبي طالب - رضي الله تعالى عنهما -

التالي السابق


هو سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وريحانته ، أمير المؤمنين أبو محمد .

ولد في شهر رمضان سنة ثلاث من الهجرة ، وهو الأثبت ، وقيل غير ذلك . ويكفي في فضله ما صح فيه وفي أخيه حسين - رضي الله تعالى عنهما - : "اللهم إني أحبهما فأحبهما " .

وقد جاء الدعاء لمن يحبهما - أيضا - ، اللهم ارزقنا منه نصيبا .

وجاء : "أنهما سيدا شباب أهل الجنة " .

مات سنة تسع وأربعين ، وقيل غير ذلك ، ودفن بالبقيع .

وعن أبي خالد : شهدت الحسن يوم مات ، ودفن بالبقيع ، لو طرحت فيه

[ ص: 196 ] إبرة ، ما وقعت إلا على رأس إنسان ، ويقال : إنه مات مسموما .

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث