الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما على من دعي ليشهد

جزء التالي صفحة
السابق

19986 باب ما على من دعي ليشهد .

قال الله جل ثناؤه : ( ولا يأب الشهداء إذا ما دعوا )

( وأخبرنا ) أبو نصر بن قتادة ، أنبأ أبو منصور النضروي ، ثنا أحمد بن نجدة ، ثنا سعيد بن منصور ، ثنا هشيم ، وخالد ، وإسماعيل بن إبراهيم عن يونس بن عبيد ، عن الحسن قال : إذا دعي ليشهد ، وإذا دعي ليقيمها كلاهما . زاد فيه غيره عن الحسن : فإن الناس كلهم لو أبوا أن يشهد بعضهم لبعض لم يسعهم ذلك .

وقد ذهب جماعة من المفسرين إلى أن هذه الآية في إقامة الشهادة والآية محتملة للوجهين جميعا كما ذهب إليه الحسن وهو في التحمل فرض على الكفاية ، فإذا قام به وبالكتابة من يكفي أخرج من تخلف من المأثم ، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث