الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب تأكيد اليمين بالزمان والحلف على المصحف

جزء التالي صفحة
السابق

20090 باب تأكيد اليمين بالزمان والحلف على المصحف .

قال الله جل ثناؤه : ( تحبسونهما من بعد الصلاة فيقسمان بالله ) .

قال الشافعي رحمه الله ، وقال المفسرون : صلاة العصر .

( قال الشيخ ) : قد روينا عن الشعبي ، عن أبي موسى الأشعري في قصة الوصية قال : هذا أمر لم يكن بعد الذي كان في عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأحلفهما بعد العصر ما خانا ( أخبرناه ) أبو نصر بن قتادة ، أنبأ أبو منصور العباس بن الفضل ، أنبأ أحمد بن نجدة ، ثنا سعيد بن منصور ، ثنا هشيم ، أنبأ زكريا عن الشعبي فذكره .

( أخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، وأبو بكر بن الحسن القاضي بنيسابور ، وأبو القاسم زيد بن أبي هاشم العلوي بالكوفة قالوا : أنبأ أبو جعفر محمد بن علي بن دحيم ، ثنا إبراهيم بن عبد الله ، أنبأ وكيع عن الأعمش ( ح ، وأخبرنا ) أبو صالح بن أبي طاهر العنبري ، أنبأ جدي يحيى بن منصور القاضي ، ثنا أحمد بن سلمة ، ثنا إسحاق بن إبراهيم ، أنبأ جرير عن الأعمش ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ، ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم : رجل على فضل ماء بالطريق يمنع ابن السبيل منه ، ورجل بايع إماما للدنيا فإن أعطاه ما يريد وفى له ، وإن لم يعط لم يف له ، ورجل ساوم رجلا على سلعة بعد العصر فحلف بالله لقد أعطي بها كذا وكذا فصدقه " . الآخر لفظ حديث جرير وليس في حديث وكيع : " ورجل بايع إماما " . رواه مسلم في الصحيح عن زهير بن حرب ، عن جرير ، وعن ابن أبي شيبة ، والأشج ، عن وكيع ، ورواه البخاري عن علي بن عبد الله ، عن جرير .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث