الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

2076 ومن كتاب فضائل القرآن

97 - 1\ 553 (2032) قال: أخبرني أبو جعفر محمد بن علي الشيباني، بالكوفة، ثنا أحمد بن حازم الغفاري، ثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل، ثنا زهير بن معاوية ، ثنا شعيب بن خالد الرازي، عن عاصم ، عن زر، عن عبد الله رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تعاهدوا هذا القرآن فإنه وحشي، أشد تفصيا من صدور الرجال، من الإبل، من عقلها، ولا يقولن أحدكم نسيت آية كيت وكيت بل هو نسي. . هذا حديث صحيح الإسناد، ولم يخرجاه.. ا هـ. كذا قال، ووافقه الذهبي !

التالي السابق


قلت: أخرجاه من وجه آخر بنحوه: البخاري (5032) كتاب (فضائل القرآن) باب (استذكار القرآن وتعاهده) قال: حدثنا محمد بن عرعرة، حدثنا شعبة ، عن منصور ، عن أبي وائل، عن عبد الله ، قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: بئس ما لأحدهم أن يقول نسيت آية كيت وكيت، بل نسي واستذكروا القرآن، فإنه أشد تفصيا من صدور الرجال من النعم.، حدثنا عثمان ، حدثنا جرير ، عن منصور مثله، تابعه بشر، عن ابن المبارك ، عن شعبة ، وتابعه ابن جريج ، عن عبدة، عن شقيق، سمعت عبد الله سمعت النبي صلى الله عليه وسلم. ثم روى الجزء الأول منه (5039) باب (تعليم الصبيان القرآن). وأخرجه مسلم (790) كتاب (صلاة المسافرين) باب (الأمر بتعهد القرآن وكراهة قول نسيت آية كذا وجواز قول أنسيتها) قال: وحدثنا زهير بن حرب، وعثمان بن أبي شيبة، وإسحاق بن إبراهيم، قال إسحاق: أخبرنا، وقال الآخران: حدثنا جرير ، عن منصور ، عن أبي وائل، [ ص: 131 ] عن عبد الله ، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " بئسما لأحدهم يقول: نسيت آية كيت وكيت، بل هو نسي، استذكروا القرآن فلهو أشد تفصيا من صدور الرجال، من النعم بعقلها ".

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث