الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


5057 (باب المراضع من المواليات وغيرهن)

التالي السابق


أي: هذا باب في بيان حكم المراضع من المواليات، وقال ابن التين: ضبط في رواية بضم الميم وبفتحها في أخرى، والأول أولى; لأنه اسم فاعل من والى يوالي.

قلت: على قوله يكون مواليات جمع موالية وليس كما قاله، بل الأولى أن يضبط الميم بالفتح جمع مولاة التي هي الأمة، وليست من الموالاة، وقال ابن بطال: الأقرب أن يقال: الموليات جمع مولاة، والموليات جمع مولى جمع التكسير، ثم جمع جمع السلامة بالألف والتاء فصار مواليات، وقال: كانت العرب في أول أمرها تكره رضاع الإماء وتحب العربيات؛ طلبا لنجابة الولد، فأراهم النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قد رضع من غير العرب، وأن رضاع الإماء لا يهجن.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث