الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


حمدون القصار

شيخ الصوفية أبو صالح ، حمدون بن أحمد بن عمارة النيسابوري . قدوة الملامتية : وهو تخريب الظاهر ، وعمارة الباطن ، مع التزام الشريعة ، وكان سفيانيا .

[ ص: 51 ] سمع : محمد بن بكار بن الريان ، وابن راهويه ، وأبا معمر الهذلي .

وصحب أبا تراب وأبا حفص النيسابوري وكان من الأبدال .

روى عنه : ابنه الحافظ أبو حامد الأعمشي ومكي بن عبدان ، وأبو جعفر بن حمدان ، وآخرون .

ومن كلامه ، قال : لا يجزع من المصيبة ، إلا من اتهم ربه .

وسئل عن الملامة ، فقال : خوف القدرية ، ورجاء المرجئة .

وقد جمع السلمي جزءا من حكايات حمدون ، وأنه مات سنة إحدى وسبعين وأنه شيخ الزاهد عبد الله بن منازل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث