الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى هو الذي أنزل السكينة في قلوب المؤمنين ليزدادوا إيمانا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : هو الذي أنزل السكينة الآية .

أخرج ابن جرير ، وابن المنذر ، والطبراني ، وابن مردويه، والبيهقي في "الدلائل" عن ابن عباس في قوله : هو الذي أنزل السكينة في قلوب المؤمنين ليزدادوا إيمانا قال : السكينة هي الرحمة . وفي قوله : ليزدادوا إيمانا مع إيمانهم قال : إن الله بعث نبيه صلى الله عليه وسلم بشهادة أن لا إله إلا الله، فلما صدق بها المؤمنون زادهم الصلاة فلما صدقوا بها زادهم الصيام، فلما صدقوا بها زادهم الزكاة، فلما صدقوا به زادهم الحج فلما صدقوا به زادهم الجهاد ثم أكمل [ ص: 470 ] لهم دينهم فقال : اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا قال ابن عباس : فأوثق إيمان أهل السماء وأهل الأرض وأصدقه وأكمله، شهادة أن لا إله إلا الله .

وأخرج ابن مردويه عن ابن مسعود ليزدادوا إيمانا مع إيمانهم قال : تصديقا مع تصديقهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث