الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 455 ] القراطيسي ( س )

الإمام ، الثقة ، المسند أبو يزيد ، يوسف بن يزيد بن كامل بن حكيم ، الأموي المصري القراطيسي : مولى أمير مصر عبد العزيز بن مروان .

سمع : أسد بن موسى السنة ، وسعيد بن أبي مريم ، وعبد الله بن صالح الكاتب ، وحجاج بن إبراهيم الأزرق ، وعدة .

وكان عالما مكثرا مجودا .

حدث عنه : عبد الله بن جعفر بن الورد ، وعلي بن محمد الواعظ ، وسليمان بن أحمد الطبراني ، وآخرون . وقيل : إن النسائي روى عنه . وثقه ابن يونس .

وكان معمرا ، رأى الشافعي .

قال الحافظ أحمد بن خالد الجباب : أبو يزيد من أوثق الناس ، لم أر مثله ، ولا لقيت أحدا إلا وقد مس ، أو تكلم فيه إلا هو ، ويحيى بن أيوب العلاف . ورفع أحمد الجباب من شأن القراطيسي .

مات -فيما أرخه ابن يونس- في ربيع الأول ، سنة سبع وثمانين [ ص: 456 ] ومائتين عن مائة سنة ، رحمه الله .

وفيها مات : أحمد بن إسحاق بن نبيط وأبو بكر بن أبي عاصم ومحمد بن وضاح محدث الأندلس ، وأبو السري موسى بن الحسن الجلاجلي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث