الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ابن مسروق

الشيخ ، الزاهد ، الجليل ، الإمام أبو العباس ، أحمد بن محمد بن مسروق البغدادي ، شيخ الصوفية .

يروي عن : علي بن الجعد ، وخلف بن هشام ، وأحمد بن حنبل ، وعلي بن المديني ، ومن بعدهم . وعنه : أبو بكر الشافعي ، وجعفر الخلدي ، وحبيب القزاز ، ومخلد [ ص: 495 ] الباقرحي وابن عبيد العسكري ، وأبو بكر الإسماعيلي ، وآخرون . سمعنا " القناعة " من تأليفه .

قال أبو نعيم : صحب الحارث المحاسبي ، ومحمد بن منصور الطوسي ، والسري السقطي .

وهو القائل : التصوف : خلو الأسرار مما منه بد ، وتعلقها بما لا بد منه . وقد كان الجنيد يحترم ابن مسروق ، ويعتقد فيه . قال الدارقطني : ليس بالقوي . وقيل : إنه قال لضيف : الضيافة ثلاث ، فما زاد فهو صدقة علي . توفي في صفر ، سنة ثمان وتسعين ومائتين وعاش أربعا وثمانين سنة . رحمه الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث