الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

موسى بن إسحاق

ابن موسى بن عبد الله بن موسى بن الصحابي عبد الله بن يزيد ، الأنصاري الخطمي : الإمام ، العلامة ، القدوة ، المقرئ ، القاضي أبو [ ص: 580 ] بكر ابن القاضي الإمام أبي موسى ، الفقيه الشافعي ، قاضي نيسابور .

وقاضي الأهواز . ولد سنة نيف ومائتين .

وحدث عن : قالون عيسى بن مينا ، فهو خاتمة أصحابه ، وعن : أحمد بن يونس اليربوعي ، وعلي بن الجعد ، وعلي بن المديني ، ويحيى بن بشر الحريري ، وأبي نصر التمار ، وأبيه إسحاق الخطمي ، وخلق كثير .

حدث عنه : عبد الباقي بن قانع ، وحبيب القزاز ، وأبو محمد بن ماسي ، وجماعة .

قال ابن أبي حاتم : كتبت عنه ، وهو ثقة صدوق .

وقال ولده أحمد : قال أبي : سمعت من أبي كريب ثلاث مائة ألف حديث .

وقال أحمد بن كامل : كان فصيحا ، كثير السماع ، محمودا ، ينتحل مذهب الشافعي .

وقال ابن المنادي : بلغني أنه أقرأ الناس القرآن ، وله ثمان عشرة سنة .

وروي أن المعتضد وصى وزيره بإسماعيل القاضي ، وبموسى بن إسحاق ، وقال : بهما يدفع عن أهل الأرض .

[ ص: 581 ] قلت : يقع حديثه عاليا في " القطيعيات " .

وجاء عن موسى بن إسحاق أنه كان لا يرى متبسما ، فقالت له امرأة : لا يحل لك أن تقضي ، فإن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال : لا يقضي القاضي بين اثنين وهو غضبان فتبسم .

وكان يضرب به المثل في ورعه .

توفي سنة سبع وتسعين ومائتين بالأهواز .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث