الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب التعوذ من جهد البلاء

5987 باب التعوذ من جهد البلاء

التالي السابق


أي: هذا باب في بيان التعوذ من جهد البلاء، الجهد، بفتح الجيم وبضمها: المشقة وكل ما أصاب الإنسان من شدة المشقة والجهد [ ص: 304 ] فيما لا طاقة له بحمله ولا يقدر على دفعه عن نفسه فهو من جهد البلاء، وروي عن عمر رضي الله تعالى عنه أنه سئل عن جهد البلاء، فقال: قلة المال وكثرة العيال. والبلاء ممدود فإذا كسرت الباء قصرت.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث